القائمة الرئيسية

الصفحات

بيب جوارديولا - آينشتاين كرة القدم

آينشتاين كرة القدم بيب جوارديولا


جوارديولا أفضل مدرب في العالم

(بيب جوارديولا) الفيلسوف كما يطلق عليه محبيه و سواء أحببته أم كرهته فلا يمكنك أبدا إنكار أنه أحد أعظم مدربي كرة القدم في التاريخ , كان لاعبا عاديا لنادي برشلونة و لكنه مدرب غير عادي علي الإطلاق حيث حقق انجازات مميزة في كرة القدم و خلق طريقة لعب مختلفة في العالم.

 في هذا المقال سنتعرف علي عبقري التدريب بيب جوارديولا.
Pep Guardiola

نشأته :

ولد بيب جوارديولا عام 1971 بمدينة (سانتبيدور) بـ (إسبانيا) , و في عمر 11 عاما خضع جوارديولا الذي كان يلعب كرة القدم مع فريق قريته لتجربتين فاشلتين مع فريق برشلونة و لكنه نجح بعدها بلفت أنظار الكشافين في التجربة الثالثة إلا أن والده رفض أن يوقع إبنه مع برشلونة لصغر سنه لكن جوارديولا عاد و انتقل إلي برشلونة بعدها بعامين و تحديدا سنة 1984.

انضم إلي (أكاديمية لاماسيا) التابعة لناديه المفضل و هو بعمر الـ 13 و قضي بها 6 أعوام و خاض مباراته الأولي أمام (قادش) عام 1990 و كان (كرويف) الأب الروحي لـ جوارديولا خصوصا بعد أن ساهم في اكتشاف موهبته كلاعب في برشلونة.

كان جوارديولا لاعب كرة قدم سابق في مركز وسط الدفاع و قضي فترته الاحترافية في نادي برشلونة , و كانت بداية اكتشافه علي يد كرويف فقد جعله في خلال عامين المحور الدفاعي الأساسي حيث كان جزءا من فريق أحلام يوهان كرويف الذي استطاع تحقيق أول كأس أوروبي عام 1992.

في عمر الثلاثين عاما غادر جوارديولا نادي برشلونة عام 2001 لينضم إلي (بريشيا) و بعدها نادي (روما) لكنه لم يوفق حيث يذكر أن اللجنة الإيطالية للمنشطات قد منعته لـ أربعة أشهر في إجراء إختبارات المخدرات حيث كانت النتيجة إيجابية و لكن تمت تبرأته فيما بعد عام 2009 و بعد أن لعب 71 مباراة قي إيطاليا اختار بيب جوارديولا اللعب في قطر مع (النادي الأهلي القطري) في الدوحة في دور نجوم قطر حيث كان العديد من اللاعبين النجوم يلعبون في قطر مثل : (غابرييل باتيستوتا).

كونه مدربا :

بعد تقاعده عام 2006 أصبح جوارديولا مدرب نادي برشلونة لفريق الاحتياط و في منتصف عام 2008 نجح ليحل محل (فرانك ريكارد) فنيا للفريق الأول , و عقب توليه المنصب و في أول موسم له كمدير فاز برشلونة بـ ثلاث بطولات هم : (الدوري الأسباني) و (كأس ملك إسبانيا) و (دوري أبطال أوروبا) فقد فاجئ جوارديولا العالم بأسلوبه الكروي الممتع معتمدا علي الاستحواذ علي الكرة و حرمان الخصم منها لأطول فترة ممكنة و الاعتماد علي اللعب السريع و التمريرات القصيرة السريعة ليحيي ذكريات الكرة الهولندية الشاملة التي طبقها كرويف و أصبح أصغر مدرب يفوز بـ دوري أبطال أوروبا في التاريخ.

في الموسم الذي بعده فاز جوارديولا مع برشلونة بـ (كأس السوبر الأسباني) و (كأس السوبر الأوروبي) و (كأس العالم للأندية) ليصل رصيد جوارديولا لـ 6 ألقاب في 6 مسابقات في سنة واحدة فقط و بالتالي تحقيق 6 ألقاب أطلق عليها :{ السداسية التاريخية}.

كمدرب فاز جوارديولا بـ 14 لقبا في السنوات ألاربعة الأولي من حياته المهنية كمدرب و بهذا يعتبر جوارديولا أحد المدربين الأكثر نجاحا في العالم و في الثامن من سبتمبر عام 2011 تم منح جوارديولا ميدالية ذهبية في (البرلمان الكاتلوني) و هي أعلي جائزة مقدمة من البرلمان , و في عام 2011 تلقي جائزة أفضل مدرب في العالم التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

في عام 2012 استقال جوارديولا من منصبه كمدير فني لنادي برشلونة بعد أن حقق 14 لقبا في 4 سنوات قضاها , ثم أعلن نادي (بايرن ميونخ) عن التوقيع معه رسميا ليشرف علي النادي و في إيطار التحضير ليصبح مدير بايرن ميونخ أخذ دروسا في اللغة الألمانية من 4 إلي 5 ساعات في اليوم و الاستجابة كانت لافتة في أول يوم له في المؤتمر الصحفي هناك و قضي مع بايرن ميونخ 3 مواسم حقق فيها 3 ألقاب : (الدوري الألماني) 3 مرات , و لقب (كأس ألمانيا) مرتين , و لقب (كأس السوبر الأوروبي) عام 2013 و (كأس العالم للأندية لكرة القدم) عام 2013 , فأصبح مجموع ما حققه مع بايرن ميونخ 7 ألقاب لكنه فشل معهم في تحقيق البطولة الأكبر و الأهم له و هي (دوري أبطال أوروبا).

في 1 فبراير ، 2016 أعلن نادي (مانشستر سيتي) عن التوقيع معه و في موسمه الأول مع الكرة الإنجليزية كان الجميع يترقب هل سينجح جوارديولا بطريقة لعبه المميزة و الممتعة في الصمود أمام طريقة لعب الفرق الإنجليزية القوية و التي تعتمد علي السرعة و قوة البدن الكبيرة أم لا, و واجه جوارديولا بالفعل صعوبات كبيرة في موسمه الأول في إنجلترا و لم ينجح في حصد أي بطولة إلا أنه في الموسم الذي يليه موسم 2017/2018  استطاع تحقيق لقب الدوري الانجليزي و بفارق نقاط كبير عن صاحب المركز الثاني بلغ 19 نقطة و هو فارق نادر في الدوري الإنجليزي , و فاز أيضا بـ (كأس الرابطة الإنجليزية) مع مانشستر سيتي.

أما عن حياته الشخصية فقد إلتقي جوارديولا زوجته (كريستينا سيرا) أول مرة عندما كان عمره 18 عاما بعد أن تعرف عليها في محل عائلتها لبيع الملابس , و لديهم الآن ثلاثة اطفال و هم : (ماريا) و (ماريوس) و (فالانتينا).

لعب جوارديولا 479 مباراة في 12 موسما و فاز بـ 21 بطولة مختلفة أبرزهم : لقب (دوري أبطال اوروبا) مع برشلونة و يقول عن ذلك : "لقد كانت رحلة طويلة و انا سعيد و فخور بطريقة معاملة الناس لي و لقد كونت العديد من الأصدقاء و المعجبين و لقد أتيحت لي سنوات عديدة ليس لأصنع التاريخ و لكن لأصنع تاريخي".

يعد جوارديولا أكثر مدربي كرة القدم أهمية في العالم و الأعلاهم أجرا , كما يتميز بنشاطه الدائم أثناء المباراة حيث يقوم طوال الوقت بالتحرك و توجيه لاعبيه و إرشادهم فلا يصعب علي أي أحد أن يلاحظ تعلقه بكرة القدم و جنونه بها الذي يبدو واضحا من تحركاته علي جانب الملعب في كل المباريات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

فقرات الموضوع